Factors that break FastFASTING

Biting Nails Breaks Fast Or Not?

Question:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

I have a question which mostly occurs to many people. If someone has a habit of biting his nails, chewing them and swallowing which is a detestable action of course and one should try to stay away from. He does this whilst fasting intentionally or subconsciously. Will the fast be broken?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-Salāmu ‘Alaykum Wa-Rahmatullāhi Wa-Barakātuh.

If the person has a habit of biting nails and swallowing it, then there are two possibilities:

  1. If he bites and swallows his nails whilst knowing that he is fasting, then his fast will be invalid.
  2. If he bites and swallows his nails whilst forgetting that he is fasting, then his fast will be valid.[1]

And Allah Ta’ala Knows Best.

Shahid Shaikh

Student Darul Iftaa
New Jersey, U.S.A.

Checked and Approved by,
Mufti Muhammad Zakariyya Desai.

[1] شرح مختصر الكرخي (٣١٠/٢)

يبين ذلك كله: أن الذباب إذا وصل إلى جوفه لم يفطره، ولو تناوله باختياره فطره ، وإن لم يكن من جنس المأكول .

…قال: وإن تثاءب فرفع رأسه ، فوقع في حلقه من قطرات مطر ، أو ماء صب في ميزاب ، فسد صومه، وكذلك إن أوجر مكرها،…

تحفة الفقهاء (1/ 354)

وكذلك إذا وجد في حلق النائم يفسد صومه لأنه نادر

وكذلك لو جومعت النائمة أو المجنون يفسد صومها بخلاف الناسية والناسي لأن هذا ليس في معناهما لأنه لا يكثر وجوده خصوصا في حالة الصوم

ولو تمضمض فوصل الماء إلى حلقه فإن لم يكن ذاكرا للصوم لا يفسد صومه لأنه في معنى الناسي وإن كان ذاكرا لصومه يفسد صومه عندنا

وعند الشافعي لا يفسد لأنه خاطىء والخاطىء معذور كالناسي

ونحن نقول بأنه ليس كالناسي لأنه يمكنه أن لا يبالغ في المضمضة فلا يعذر

الذخيرة البرهانية (٦١/٣)

وفي الجامع الأصغر : أنه يفسد صومه فيهما وهو المختار . وفي المنتقى : إذا شرب النائم يفسد صومه وعليه القضاء . قال : وليس هو كالناسي وأشار إلى الفرق فقال : ألا ترى أن النائم أو ذاهب العقل إذا ذبح لا تؤكل ذبيحته والناسي للتسمية(7) . تؤكل ذبيحته . وإذا دخل الغبار أو الدخان أو طعم الأدوية لا يفسد صومه، وكذلك الذباب إذا دخل جوفه لا يفسد صومه فيه إشارة إلى أنه لو أدخله يفسد صومه.

تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق وحاشية الشلبي (1/ 322)

والذي يؤيد هذا المعنى ما روي أنه – عليه الصلاة والسلام – قال «إذا أكل الصائم ناسيا أو شرب ناسيا فإنما هو رزق ساقه الله إليه فلا قضاء عليه» رواه الدارقطني وقال إسناده صحيح وكلهم ثقات فإذا ثبت في الأكل والشرب ثبت في الجماع دلالة لأنه في معناه ولو أكل ناسيا فقال له آخر أنت صائم ولم يتذكر فأكل ثم تذكر أنه صائم فسد صومه عند أبي حنيفة وأبي يوسف لأنه أخبر بأن هذا الأكل حرام عليه وخبر الواحد في الديانات حجة وقال زفر والحسن لا يفسد لأنه ناس ولو رأى صائما يأكل ناسيا يذكره إن كان شابا لأن له قوة بدون ذلك وإن كان شيخا لا يذكره لأنه ضعيف لا يقدر ولا فرق فيما ذكرنا بين الفرض والنفل لأن النص لم يفصل ولو كان مخطئا أو مكرها أفطر وقال الشافعي – رضي الله عنه – لم يفطر لقوله تعالى {وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به} [الأحزاب: 5]

وقوله – عليه الصلاة والسلام – «رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه» والمراد به رفع الحكم إذ هو موجود حسا والحكم نوعان دنيوي وهو الفساد وأخروي وهو الإثم ومسمى الحكم يشملهما فيتناول الحكمين ولأنه لم يقصد الفطر فلا يفسد كالناسي بل أولى لأن الناسي قصد الأكل والمخطئ ليس بقاصد ولنا أن المفطر وصل إلى جوفه فيفسد صومه وهو القياس في الناسي إلا أنا تركناه بما روينا فصار كما إذا أكره على أن يأكل هو بيده أو كمن أكل وهو يظن أن الفجر لم يطلع فإذا هو طالع وما رواه محمول على نفي الإثم ورفعه لأنه مراد بالإجماع فلا يجوز أن يكون غيره مرادا لأن الحكم فيه مقتضى وهو لا عموم له والقياس على الناسي ممتنع لوجهين أحدهما أن النسيان غالب فلا يمكن الاحتراز عنه فيعذر وهذه الأشياء نادرة فلا يصح إلحاقها به والثاني أن النسيان من قبل من له الحق ولهذا قال – عليه الصلاة والسلام – إنما أطعمه الله وسقاه

  • ———————————•

[حاشية الشلبي]

[باب ما يفسد الصوم وما لا يفسده]

(قوله في المتن أو جامع ناسيا) أي لصومه لأنه ذاكر للأكل والشرب أو الجماع. اهـ. كاكي وقوله ناسيا قيد للثلاثة اهـ ع (قوله لم يفطر) هو بالتشديد والتخفيف فعلى الأول يكون مسندا إلى الأكل وما يضاهيه اهـ دراية وفي المرغيناني إن أكل ناسيا قبل النية ثم نوى الصوم ذكر في الفتاوى أنه لا يجوز صومه وفي البقالي النسيان قبل النية كهو بعدها. اهـ. دراية (قوله فإنما الله أطعمه) كذا هو في خط الشارح وفي مسلم «فإنما أطعمه الله وسقاه». اهـ. غاية

(قوله ولو أكل ناسيا فقال آخر أنت صائم إلخ) قال الولوالجي رجل أكل ناسيا فقيل له إنك صائم وهو لا يذكر كان عليه القضاء هو المختار لأن قول الواحد في الديانات حجة اهـ (قوله فسد صومه عند أبي حنيفة وأبي يوسف) وفي الخزانة فسد صومه عند أبي حنيفة ولا كفارة عليه. اهـ. غاية (قوله وخبر الواحد في الديانات حجة) وكان يجب أن يلتفت إلى تأمل الحال. اهـ. فتح (قوله ولو رأي صائما يأكل ناسيا إلخ) قال في الغاية وذكر أبو الليث في نوازله أن رجلا نظر إلى غيره يأكل ناسيا يكره له أن لا يذكره إذا كان قويا على صومه وإن كان يضعف بالصوم لا يكره لأن ما يفعله ليس بمعصية عند عامة العلماء (قوله ولو كان مخطئا) بأن تمضمض فسبق الماء حلقه (قوله أو مكرها) سواء صب الماء في حلقه أو شربه بنفسه مكرها غاية

الفتاوى الهندية – ط. دار الفكر (1/ 202)

والمفسد على نوعين النوع الأول ما يوجب القضاء دون الكفارة إذا أكل الصائم أو شرب أو جامع ناسيا لم يفطر ولا فرق بين الفرض والنفل كذا في الهداية ولو قيل لرجل يأكل إنك صائم وهو لا يتذكر فالصحيح أنه يفسد صومه هكذا في الظهيرية رجل نظر إلى صائم يأكل ناسيا إن رأى فيه قوة يمكنه أن يتم الصوم إلى الليل فالمختار أنه يكره أن لا يذكره وإن كان يضعف في الصوم بأن كان شيخا كبيرا يسعه أن لا يخبره كذا في الظهيرية في فصل الأعذار المبيحة لو أكل مكرها أو مخطئا عليه القضاء دون الكفارة كذا في فتاوى قاضي خان المخطئ هو الذاكر للصوم غير القاصد للفطر إذا أكل أو شرب هكذا في النهر الفائق والناسي عكسه هكذا في النهاية والبحر الرائق إذا أكل الصائم أو شرب أو جامع ناسيا لم يفطر ولا فرق بين الفرض والنفل كذا في الهداية وإن تمضمض أو استنشق فدخل الماء جوفه إن كان ذاكرا لصومه فسد صومه وعليه القضاء وإن لم يكن ذاكرا لا يفسد صومه كذا في الخلاصة وعليه الاعتماد

فتاوى عثماني ( ١٨٣/٢)

غروب آفتاب سے قبل افطار کرنے کا حکم سوال: – کل مورخہ ۱۲۹ اگست ۱۹۷۷ء کو مغرب سے قبل ریڈیو پر اذان غلطی سے نشر ہوگئی اور میں نے یہ مجھتے ہوۓ کہ افطار کا وقت ہوگیا افطار کر لیا، ابھی حلق سے تھوڑی سی غذا اتری تھی تو پتہ چلا کہ اذان وقت سے قبل نشر ہوگئی ، گزارش یہ ہے کہ فقہ حنفی کی رو سے اس روزے کا کیا حکم ہے قضاء کرنی ہوگی یا بری الذمہ ہوں؟

جواب : – صورت مسئولہ میں اگر آپ نے غروب آفتاب سے پہلے کچھ کھا لیا تھا تو آپ کا روزہ ٹوٹ گیا ، آپ کے ذمے اس کی قضاء واجب ہے البتہ کفارہ واجب نہیں ۔

فتاوى دار العلوم زكريا (٢٩٥/٣)

روزہ کی حالت میں تیرنے کا حکم : سوال : روزہ کی حالت میں پانی میں تیرنے سے روزہ ٹوٹ جا تا ہے یا نہیں؟

الجواب : روزہ کی حالت میں تیرنے سے روزہ فاسد نہیں ہوتا، البتہ اس بات کا خیال رہے کہ حلق میں پانی نى اتر نے پاۓ ورنہ روزہ ٹوٹ جاۓ گا۔

Related Articles

Back to top button